مشروع المختبرات الافتراضية

أهداف المشروع

يهدف المشروع إلى تحقيق أهداف مشروع جلالة الملك حمد لمدارس المستقبل والذي يتبنى استراتيجية دمج التقنية في التعليم لإحداث نقلة نوعية في مسيرة التعليم في مملكة البحرين، فهو يعمل على استثمار القدرات الكبيرة التي تُتيحها تكنولوجيا المعلومات والاتصال"ICT"، وتحقيقاً لكفايات مناهج المواد الدراسية، ويساهم في تكوين ثقافة التعليم الإلكتروني بالمدارس، وتزويد الطلاب بالقيم والمهارات الضرورية لمجتمع المعلومات والاقتصاد المعرفي. كما انه يساهم في تكوين ثقافة التعليم الإلكتروني بالمدارس، وتزويد الطلاب بالقيم والمهارات الضرورية لمجتمع المعلومات والاقتصاد المعرفي.

وصف المشروع

مشروع يحسن البيئة المدرسية ويطور طرق التدريس ويعزز الجانب التطبيقي في المقرّرات العملية والذي يعتبر تعزيزاً للمعامل والمختبرات وتطويراً لأدائها، ويمكّن الطلبة من إجراء تجارب مادّتي الكيمياء والفيزياء من خلال الحاسب الآلي دون الحاجة إلى تنفيذها بشكل حيّ، وهوعبارة عن أدوات رقمية توفر بيئة تفاعلية تهدف إلى إجراء وتنفيذ التجارب بشكل يحاكي التجربة الواقعية وذلك بتطبيق التجارب العملية بشكل افتراضي يحاكي التطبيق الحقيقي.

ويتم من خلالها تدريس مهارات التفكير، ويكون لدى الطلاب مطلق الحرية في اتخاذ القرارات بأنفسهم دون أن يترتب على هذا القرار أي آثار سلبية.

وتماشياً مع أهداف وزارة التربية والتعليم بمملكة البحرين في دمج تقنية المعلومات والاتصال في العملية التعليمية التعلمية، قامت الوزارة باقتناء برمجيات المختبرات الافتراضية "أنظمة المحاكاة لمادتي العلوم والرياضيات" لجميع مدارس المرحلة الثانوية والإعدادية والابتدائية للمعلمين والطلبة في المواد التالية:

  • العلوم (كيمياء، فيزياء، أحياء).
  • الرياضيات.